مدارس الكويت الذكية: نظرة للماضي والحاضر والمستقبل

EDICATIONtablet

أعلنت وزارة التربية والتعليم في الكويت بالتوجه لنمط المدارس الذكية وذلك بالإعلان عن الإستغناء الكامل عن الكتب الدراسية لطلبة المدارس وتوفير الأجهزة اللوحية قريبا.

هل هذا هو التوجه التقني الأول لمدارس الكويت ؟ بالتأكيد لا. لنرجع بالزمن إلى بداية التسعينات. كان هناك مختبارت كاملة مزودة بأجهزة كمبيوتر صخر MSX ومايكروفونات لكل طالب على مكتب زجاجي منفصل لكي يدلي بمشاركته عند سماح المدرس بذلك.

kuwait-300x300

لنترك التسعينات و(جيل الطيبين) ونتوجه إلى عام 2011 حيث قامت وزارة التربية بمشروع (الفلاش موميري) حيث كانت هذه الخطوة الأولى للاستغناء عن الكتب كليا في الكويت وبلغ عددها 500 ألف قطعة بتكلفة خمس ملايين دينار. النتيجة؟ لا أحد يستخدمه اليوم.

المثير بالأمر بأن قبل مشروع الفلاش موميري بسنة 2010 توجهت أحد المدارس الأمريكية باستبدال الكتب بالأجهزة اللوحية كليا وهذا الأمر وصلنا في عام 2015 (أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل أبدا) ولكن يختلف الأمر نسبيا نوعا ما، فالأجهزة اللوحية التي ستصل للكويت عددها 81 ألف جهاز لوحي بتكلفة 21 مليون دينار لمدة ثلاث سنوات (الأجهزة مأجّرة) بتكلفة 320 دينار للجهاز.

5854310376_no_more_textbooks_in_florida_schools_300x292_xlarge

تم توزيع بعض الأجهزة على الطلبة ولكن لم يصلني الخبر عن نوع الجهاز. ولكن بهذا السعر يفترض أن يكون مايكروسوف سيرفس 4 أو آخر إصدار من الآيباد كتملك وليس كإيجار. ولكن إن كان الجهاز اللوحي بنظام أندرويد فتكلتفه لن تزيد عن 20-30 دينار بمواصفات للطلبة.

لست ضد التكنلوجيا وبالعكس، أحث على التيّار التقني وبشدّة ولكن بالطريقة الصحيحة. فأجهزة كهذه سهلة الكسر وخصوصا بأيدي الطلبة ونشاطهم. ومشاكل التحديثات والصيانة والبرامج المخصصة المفروضة للطلبة. هل هي مجرد ملفات pdf ?

hypnotized-kid-tablet

يجب أن يتم تعليم الطلبة كيفية التعامل الكامل مع هذه الأجهزة. التنظيف اليومي للشاشة لإزالة الجراثيم المتراكمة وتقليل إضاءة الشاشة لعدم جفاف العين.هل تم تحذير الطلبة من إمكانية إنفجار الأجهزة عند ارتطامها بقوة ؟ جميع الأجهزة الحديثة تحتوي على بطارية ليثيوم كبطارية الهاتف المحمول. وهذه البطارية تنفجر حرفيا عن تعرضها لصدمة قوية. وردني بأن بعد ايقاف مشروع الفلاش كان الطلبة يلعبون ويلقون بالفلاش في ساحة المدرسة وقد يتكرر هذا الأمر مع التابلت مع اختلاف ردة فعل الجهاز.

الفيديو السابق من إعداد أ.معاذ الشلال مدرس كيمياء وهو من أوائل (أو أول؟) من قام بتحويل المناهج الكاملة الدراسية في الكويت إلى مناهج إلكترونية. يتابعه ويستفيد منه أكثر من 23 ألف طالب كيمياء في الكويت (وخارجها).

Cloud-Computing-2

العالم تطور وبشدة ومن المستحيل أن تجد شخصا من أي جهاز ذكي هذه الأيام. مع تطورالتكنلوجيا تغير شكل المعلومات من الورق ومن ثم الحواسب وبعدها الحواسب المحمولة والهواتف المتنقلة. واليوم هو عصر الغيوم. فتستطيع تخزين معلوماتك على مساحتك السحابية بكل سهولة. أتمنى وبشدة من وزارة التريبة أن تتبنى هذه الخطوة والتوجه للخدمات السحابية فهي توفر المال والوقت والجهد لجميع الأطراف.

من جيل الصخر واللابتوب إلى الفلاش والآيباد والتلفزيون نوجه الشكر لوزارة التربية على مواكبة التقدم العلمي على الرغم من كل التطورات التي تحصل وتعرقل عملية التطور.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *